جدران الحارة

اهلا بك زائرنا الكريم

تتشرف جدران الحارة بانضمامك لها

منتدى عام

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

المواضيع الأخيرة

» قـــــالو عن الصـــبر
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:32 pm من طرف هنوبنو

» طاجن السمك والفلفل .. ؟؟
السبت يناير 14, 2012 7:43 pm من طرف هنوبنو

»  دورة الجودة طريقك للتميز
الأربعاء يناير 11, 2012 1:06 am من طرف بنت المملكة

» المعرض الدولي الرابع للاختراعات في الشرق الاوسط تفوق سعودي
الأربعاء ديسمبر 28, 2011 3:33 am من طرف هنوبنو

» رجعت بعد غياب
الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 11:47 pm من طرف بنت المملكة

» معلومة عن الغراب تقشعر لها الأبدان
الخميس ديسمبر 22, 2011 8:10 pm من طرف هنوبنو

» لماذا يضع الرسول يده تحت خده؟؟؟
الخميس ديسمبر 22, 2011 8:09 pm من طرف هنوبنو

» الحاسة التي لا تنام سبحان الخالق ...
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 9:59 pm من طرف bohamadegp

» كيف ترد إذا وُجهت إليك إهانة قاسية؟
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 9:01 pm من طرف هنوبنو


    الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    شاطر
    avatar
    عافك الخاطر
    عضو فضي
    عضو فضي

    المزااااج : 1
    رسالة sms رسالة sms :
    ذكر
    عدد المساهمات : 303
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    الموقع : الخرمه

    الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف عافك الخاطر في الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 9:16 pm

    كشف لـ «عـكاظ» العميد عبدالله الجداوي مدير الدفاع المدني في محافظة جدة عن مشروع حديث لإنشاء شبكة إطفاء في المنطقة التاريخية قادرة على إخماد الحرائق، دون الحاجة للآليات أو مشغلين لها. وأكد الجداوي أن تجربة أمطار جدة مريرة، لكنها «أكسبتنا الكثير من الدروس في مواجهة أو طريقة التعامل معها مستقبلا»، مضيفا أن الكارثة «جعلتنا نعيد أوراقنا من جديدة في كل الفرضيات الموجودة، كما أكسبتنا خبرة في كيفية إدارة أعمال حصر وإيواء المتضررين والانتقال للمواقع المتضررة واختيار الطرق البديلة بشكل سريع واحترافي.



    • كيف تقيم الوضع بعد الأمطار والسيول التي شهدتها جدة؟

    ــ الوضع ميدانيا في الأحياء المتضررة مستقر، وخطط المسح الميداني لها اختلفت عما جرى تطبيقه في بداية المشكلة ونجحنا في حصر المنطقة المتضررة بالمساحة والأبعاد وأعدنا توزيعها إلى مربعات حتى يكون المسح أكثر دقة، إذ أزيلت الأضرار وتوضحت الرؤية أمامنا في جميع المواقع، ويبقى أمامنا حاليا هاجس المفقودين في الأحياء المتضررة، إذ لن نترك موقعا إلا وسنفتشه بحثا عن أي مفقود.

    • وهل حددتم موعدا لإنهاء عملية البحث عن مفقودين؟

    ــ مهمة البحث انطلقت منذ وقوع الحدث وهي مستمرة وليس لدينا تاريخ محدد لإنهائها أو التوقف عن تنفيذها، إذ ستتواصل حتى نتمكن من العثور على آخر مفقود.

    • ماذا كشفت لكم تجربة التعامل مع سيول جدة؟

    ــ مما لا شك فيه أنها تجربة مريرة، من حيث نتائجها، لكنها بكل تأكيد أكسبت العاملين في الدفاع المدني الكثير من الدروس سواء من حيث طريقة مواجهتها أو التعامل معها، وجعلتنا نعيد أوراقنا من جديد في كل فرضياتنا، فيما لو حدث أمر مفاجئ جديد ــ لا قدر الله.

    كما علمتنا التجربة كيف ندير أعمال حصر وإيواءالمتضررين وكيف ننتقل إلى مواقع الإنقاذ واختيار الطرق البديلة بشكل سريع واحترافي، وحددنا من خلال تجربة السيول والأمطار المواقع التي من الممكن أن تتضرر مستقبلا، الأمر الذي يجعلنا نتحرك تجاهه بسرعة وبطريقة مباشرة.

    • وماذا عن استحداث إدارات أخرى للتعامل مع أحداث الكوارث والسيول؟

    ــ أخذنا في الحسبان كل هذه التفاصيل ولدينا جهات متخصصة مهمتها رصد كل المستجدات، ومدير الدفاع المدني الفريق سعد التويجري معنا ميدانيا وهو داعم لنا، وإذا ما احتجنا لأية إدارة أو مستجد فإن الدفاع المدني سيحدثها، انطلاقا من مبدأ الحفاظ على الأرواح والممتلكات.

    • ما جديدك في إدارة العمل في الدفاع المدني بعد توليك إدارتها؟

    ــ استفدت كثيرا من تجارب وخبرات الإدارة السابقة وطريقة تعاملهم مع الأحداث، وبكل تأكيد هم أعطوا ما لديهم وقدموا خلاصة خبراتهم وثقافتهم وأفكارهم، وسأركز على الاستفادة أكثر من التقنيات الحديثة الموجودة في مجال الاتصال وسير العمليات الميدانية وحفظ المعلومات والقضايا، حيث ستحقق هذه التقنية لنا ديناميكية في الحركة ونحن الآن بصدد الإعداد لنظام المصورات الجوية والاستفادة منها في عملنا بتتبع حركة مركبات الدفاع المدني، ما سيساهم في سرعة و وصول الآليات لمواقع الحوادث عن طريق اختيار الطرق البديلة لها والبعيدة عن الازدحام اليومي في جدة.

    • وهل ستحصرون استخدام التقنية في مجال المصورات الجوية؟

    ــ طبعا لا، لكننا سنتعامل بواسطتها في حفظ الملفات وربط تراخيص الدفاع المدني آليا عن طريق الحاسب الآلي بحيث نستطيع من خلالها مراقبة المواقع الخاضعة للإشراف الوقائي، ونعلم متى ينتهي الترخيص وما إذا كانت المنشأة قد سارعت في تجديده بحيث يكفل لنا ذلك معرفة جوانب القصور لديها أو في حال وجود أي تقاعس من قبلها، علما أن هذه الفكرة ستطبق في جميع المراكز الخاصة بالدفاع المدني.

    • رغم التوسع الذي تشهده جدة، إلا أننا لم نشهد استحداث مراكز جديدة للدفاع المدني؟

    ــ لدينا دراسة منذ فترة لزيادة عدد مراكز الدفاع المدني ونحن الآن بصدد ترسية مواقع عدة خاصة بالدفاع المدني لإنشاء مراكز فيها، بهدف تغطية جميع أحياء جدة والرفع بها للجهات المعنية، بحيث تطبق فيها كل معايير الدفاع المدني في اختيار المواقع الخاصة بها وهي معايير الزمان والسكان والمسافة، وننسق مع أمانة جدة لتحديد المواقع عن طريق نظام GPS بهدف اختيار الموقع الأمثل والأفضل لنا ونأمل أن يتحقق ذلك في القريب العاجل.

    • ماذا عن وضع الأسواق الشعبية في المحافظة خاصة في ظل ما شهدته من حرائق متعددة وعلى فترات عدة؟

    ــ أود هنا أن أشير إلى أن الإدارة السابقة اهتمت جيدا بهذا الملف و وضعت حلولا مناسبة له وجرى تطبيقها بالاشتراك مع أمانة جدة في إحلال المجمعات التسويقية الحديثة، وجرى تطبيقها في مجمعين تسويقيين في حي الصفا وحققت نجاحا كبيرا، كما نعمل على إيجاد تنظيمات خاصة بالأسواق الشعبية.

    • جدة ستشهد في الأعوام القليلة المقبلة بناء ناطحات سحاب في شمالها هل لديكم الاستعدادات الكافية لمباشرة أي حادث يقع فيها؟

    ــ الأبراج المتوقع إنشاؤها يجري تطبيق تعليمات السلامة فيها بالاشتراك مع الأمانة، بحيث يشترط وجود أدوار كاملة للإخلاء في جميع المباني التي تزيد عن 30 دورا ويستخدم هذا الدور في حالات الطوارئ وفيه كل الاحتياطات اللازمة، من شبكات إطفاء ذاتية وإنذار، كما تلتزم تلك المباني بكل التعليمات سواء من حيث السلامة والإطفاء ومداخل الطوارئ، أما بخصوص الآليات فليس لدينا سلالم أو سنوركل ترتفع لهذه الأدوار العليا.

    • في منطقة وسط جدة يوجد نحو 300 فندق تفتقر معظمها لوسائل السلامة، بالإضافة إلى تردي مبانيها؟

    ــ أغلقت المديرية سابقا عددا من تلك الفنادق المخالفة لاشتراطات السلامة، وتفتش لجنة من الدفاع المدني وهيئة السياحة والأمانة، الفنادق القديمة وفي حال وجود أي قصور أو عدم توافر اشتراطات معينة، تلزم اللجنة إدارات الفنادق بتوفيرها أو إعلان عدم إمكانية ذلك والانسحاب من العمل بإيقاف العمل في الفندق أو يغلق عن طريق اللجنة.

    • وما هي التدابير الخاصة للمنطقة التاريخية التي تشهد حوادث انهيار وحرائق من فترة لأخرى؟

    ــ أود أن أكشف عبر «عكاظ» عن مشروع حديث وجديد من المتوقع ترسيته خلال أيام، يوفر شبكات الإطفاء داخل المنطقة التاريخية وتحمل هذا الشبكات كامل مواصفات الدفاع المدني وتغطي كامل المنطقة التاريخية، وذلك لما كانت تشهده فرق الإطفاء من صعوبات كبيرة إبان مباشرة الحرائق في تلك المباني التاريخية نظرا لضيق الطرق بها وعدم القدرة على سرعة التحرك وإبدال الآليات خلال الحوادث أو توفير آليات دعم من سيارات سلالم.

    • وما الذي ستضيفه الشبكة الجديدة؟

    ــ تنفيذ الشبكة في المنطقة التاريخية الضيقة، سيساعدنا كثيرا في سرعة مباشرة الحوادث، ولن نحتاج من خلالها إلا لمشغلين فقط يسهل دخولهم ومباشرة الحوادث، كما ننفذ في المنطقة التاريخية إنشاء مستودعات في مبانيها القديمة وإلزام ملاكها برفع النفايات منها والالتزام بالتعليمات في استخدام المنازل للأغراض الخاصة بها وهي السكن فقط والهدف من ذلك الحفاظ على تراث جدة.

    • منطقة المستودعات في جدة مثالية نظرا لما توفره من اشتراطات سلامة، فهل لديكم نية لتطبيق هذه الفكرة في مواقع أخرى؟

    ــ إنشاء مثل هذه المناطق بعيدا عن الأحياء السكنية يعد منظرا حضاريا ويبعد كل أشكال الإزعاج عن السكان كما يبعد مكامن الخطر عنهم، ولذلك نحن نشجع على إنشاء مثل هذه المناطق مستقبلا.

    • ماذا عن العقوبات والغرامات التي اعتمدت أخيرا؟

    ــ لا تطبق الغرامة لمجرد تطبيق الغرامة ولم توضع بهدف التحصيل المالي، وإنما لحماية النظام والتعليمات وللحفاظ على الأرواح والممتلكات وفي حال رصد أي تهاون أو مخالفات تمس سلامة الأرواح والممتلكات نضع خطا أحمر ولا مجال للتهاون فيها.
    avatar
    عافك الخاطر
    عضو فضي
    عضو فضي

    المزااااج : 1
    رسالة sms رسالة sms :
    ذكر
    عدد المساهمات : 303
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    الموقع : الخرمه

    رد: الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف عافك الخاطر في الثلاثاء ديسمبر 22, 2009 9:17 pm

    للاسف
    يفترض أن يكون التعليم والتدريب والتأهيل الصحيح والعمل بإخلاص وتحمل المسؤولية وحب الوطن هو ما يكسب الخبرة في أي مجال وأن لا ننتظر الكوارث حتى نكتسب منها الخبرة التي يفترض أن تكون موجودة لدينا بحكم التخصص. رأينا في كارثة جدة مواطنون كانوا بحجم المسئولية وابلوا بلااء حسناً وقدموا كل غالي ونفيس في سبيل إنقاذ الأرواح والممتلكات مع انهم مواطنون فقط , بينما البعض ممن يفترض أن يكونوا في الخط الامامي لمواجهة الكارثة كانوا في مستوى أقل من العادي فمن المسئول؟
    avatar
    عررروبة الشرق
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    المزااااج : 11
    انثى
    عدد المساهمات : 2473
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009

    رد: الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف عررروبة الشرق في الأربعاء ديسمبر 23, 2009 1:01 am

    مشكوررررر
    avatar
    هنوبنو
    المديرون
    المديرون

    المزااااج : 12
    رسالة sms رسالة sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    انثى
    عدد المساهمات : 2996
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009
    العمر : 29
    الموقع : جدة

    رد: الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف هنوبنو في الأربعاء ديسمبر 23, 2009 3:32 am

    تشكر على الموضوع
    avatar
    العالي
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    المزااااج : 22
    رسالة sms رسالة sms : النص
    ذكر
    عدد المساهمات : 698
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    العمر : 32

    رد: الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف العالي في الخميس ديسمبر 24, 2009 2:34 am

    مشكور...
    avatar
    عافك الخاطر
    عضو فضي
    عضو فضي

    المزااااج : 1
    رسالة sms رسالة sms :
    ذكر
    عدد المساهمات : 303
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    الموقع : الخرمه

    رد: الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف عافك الخاطر في الخميس ديسمبر 24, 2009 3:37 pm

    العفو والشكر لكم ايضن لمروركم على الموضوع
    avatar
    هلولة قلبي
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    المزااااج : 22
    رسالة sms رسالة sms :
    الا ياعين لاتبكــ]ين

    وعيشي نعمة ,,..

    النسيــااان..,,

    ₪ It's→ up2 мέ ₪
    انثى
    عدد المساهمات : 1757
    تاريخ التسجيل : 28/11/2009
    العمر : 28
    الموقع : jeddah

    رد: الأمطار أكسبتنا خبرة في التعامل مع الكوارث

    مُساهمة من طرف هلولة قلبي في الخميس ديسمبر 24, 2009 10:19 pm

    صحيح كلامك عجبني كثير

    مشكور ويعطيك العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 1:54 pm